12 يونيو، 2024

سلاسل الإمداد الدائرية , وكيف يمكن الإستفادة منها في تنمية قطاع السياحة في السعودية

بقلم : أيمن الشايقي –  متخصص في سلاسل الإمداد واللوجستيات

سلاسل الإمداد الدائرية هي  أحد التوجهات في مجال سلاسل الإمداد لعام 2024، والتي  تركز على إعادة استخدام الموارد وإعادة تدويرها بدلاً من التخلص منها بعد الاستخدام الأولي. الهدف من هذا التوجه هو تحقيق الاستدامة البيئية والاقتصادية من خلال تقليل النفايات واستخدام الموارد بأفضل طريقة ممكنة.

مصدر الصورة : Designed by Freepik

تطبيق الجونة لمفهوم سلاسل الإمداد الدائرية

تعتبر الجونة، بالإضافة إلى كونها مشروعًا سياحيًا من الدرجة الأولى، فهي أفضل تطبيق لمفهوم سلاسل الإمداد الدائرية والتي تمكن من خلق مجتمع سياحي متكامل يتميز بالاستدامة، سواء في البيئة أو في الجوانب الاقتصادية.

وتتمثل هذه التطبيقات في امتلاكها لمصانع تدوير تقوم بعملية تدوير 100% من مخلفات المدينة بالشكل التالي:

– تحويل المياه ليتم استخدامها في زراعة وري 70% من مساحة المدينة.

– تحويل المواد الغذائية لتكون كأسمدة وأعلاف للمزارع والحيوانات.

– تحويل المواد البديلة لتكون كماليات تخدم للمنتجعات السياحية مثل الملابس والكراسي والشمسيات.

استراتيجيات الاستفادة من هذه التجربة في السعودية

تستهدف المملكة العربية السعودية تطوير القطاع السياحي ورفع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي وذلك ضمن المحاور الرئيسية لرؤية المملكة 2030 ، إذ من المستهدف رفع مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي إلى 10%، فضلا عن تحقيق 100 مليون زيارة بحلول عام 2030، لتصبح المملكة من بين أكثر خمس دول تستقبل السياح على مستوى العالم.

– زيادة برامج التوعية بأهمية الاستدامة لدى المجتمع لتعزيز وعيهم بأهمية إعادة التدوير واستخدام الموارد بشكل فعّال.

– بناء مصانع إعادة التدوير في مناطق مركزية تخدم المنتجات والمدن السياحية لتعزيز التحول نحو استخدام الموارد بطريقة مستدامة.

– تشجيع القطاع الخاص والاستثمار الأجنبي لتطوير المدن السياحية عبر عقود BOT أو Joint-ventures ، لضمان استدامة النمو السياحي والبيئي في المملكة العربية السعودية صاحبة أكبر شاطئ على البحر الأحمر بالإضافة لـ90 جزيرة تقريباً.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الإشتراك في النشرة البريدية